مرحباً بكم في موقع مجموعة عيادات الموج

ساعات العمل : السبت إلى الخميس من (9 ص - 11:30 م)
  الاتصال : 920009125

الكالسيوم , ما هي أهميته

يعتبر الكالسيوم من العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الجسم ، فهو يدخل في العديد من الوظائف الحيوية والمهمة جداً , وكذلك يجدر بنا الإشارة إلى أن الكالسيوم يُعد أحد أكثر العناصر الغذائية التي تتواجد في جسم الإنسان ، إذ أنه يشكل القوام الأساسي للهيكل العظمي والعظام بالجسم والأسنان ، علاوة على الدم والشعر والبشرة ، كما أنه يدخل في تكوين خلايا الجسم بصفة عامة .
أيضاً وعلى نفس السياق يلعب الكالسيوم دوراً أساسياً في نمو العظام والأسنان ، فضلاً عن الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام وضعف الأسنان وتسوسها .. ويعتبر عنصر الكالسيوم العنصر الثاني ” بعد البوتاسيوم ” الذي ينظم ضربات القلب ، كما أنه يدخل ضمن المكونات المسؤولة عن تخثر الدم في حالة النزيف والإصابات الداخلية ، كذلك فإنه يمارس دوراً أساسياً في بناء الكتلة العضلية , وإنقباض وإنبساط العضلات والأوعية الدموية , بالإضافة إلى المساهمة في تجنب تشنج عضلات الجسم .
ويتوافر الكالسيوم في العديد من المواد الغذائية ، ولاسيما البروتين الحيواني كاللحوم الحمراء ومنتجات الألبان والبيض ، فضلاً عن المكسرات كالبندق واللوز والجوز ، وبعض الخضروات والفواكه كالسبانخ والملفوف والبروكلي والبامية والتين والكمثرى .. ولزيادة إمتصاص الكالسيوم وتحقيق أقصى إستفادة منه ، ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ( سي C , د D ) ، حيث يتواجد الفيتامين (سي/C) بكثرة في الفواكه والخضروات كالفلفل الحلو والبرتقال والليمون والفراولة .. إلخ ، فضلاً عن التعرض لأشعة الشمس الصباحية لفترات معقولة ، وذلك للسماح للجلد بتصنيع الفيتامين (د/D) الناتج عن التعرض لمقدار كافً من أشعة الشمس .
وتنشأ العديد من المشكلات الصحية بالجسم في حالة وجود نقص بنسبة الكالسيوم ، ولعل أهم هذه المشكلات ما يلي :

•    الإصابة بالكساح (تلين العظام) عند الأطفال .

•    إنخفاض الكتلة العظمية والإصابة بهشاشة العظام عند الكبار .

•    الإصابة بالتشنجات والتقلصات العضلية المتكررة .

•    وجود إختلالات في ضربات القلب .

•    تسوس وتلف الأسنان .

•    الإحساس بخدران (تنميل) في اللسان والشفتين , بالإضافة إلى أصابع اليدين والقدمين .
كذلك وعلى نفس السياق فإن إرتفاع نسبة الكالسيوم بالجسم عادةً ما تكون ذات تأثيرات سلبية ، لكنها عموماً تكون أقل خطورة مقارنةً بما يحدث في حالة إنخفاض نسبة الكالسيوم بالجسم ، وتشتمل مشكلات زيادة نسبة الكالسيوم في الجسم على ما يلي :

•    إختلالات بضربات القلب ، والتي عادةً ما تكون مصحوبة بإرتفاع ضغط الدم ، وقصور وظيفي في عضلة القلب .

•    إختلال حموضة المعدة ، والشكوى المتكررة من المغص والغثيان والقئ .

•    الإصابة بالإمساك المزمن .
أما بالنسبة للمقدار أو الكمية التي يحتاجها الشخص من معدن الكالسيوم يومياً , فهي تعتمد عادةً على الجنس والعمر والوضع الصحي لهذا الشخص , وفيما يلي سنبين الكمية الموصى بتناولها بصورة يومية , وهي على الشكل التالي :
  • يحتاج الأطفال من عمر 0 – 6 أشهر إلى 200 ملغ يومياً .
  • يحتاج الأطفال من عمر 7 – 12 شهر إلى 260 ملغ يومياً .
  • يحتاج الأطفال من عمر سنة – 3 سنوات إلى 600 ملغ يومياً .
  • يحتاج الأطفال من عمر 4 سنوات – 8 سنوات إلى 900 ملغ يومياً .
  • يحتاج الأطفال والمراهقون من عمر 9 سنوات – 18 سنة إلى 1300 ملغ يومياً .
  • يحتاج البالغون من عمر 19 سنة – 50 سنة إلى 1000 ملغ يومياً .
  • يحتاج الرجال من عمر 51 سنة وأكثر إلى 1000 ملغ يومياً .
  • تحتاج النساء من عمر 51 سنة وأكثر إلى 1200 ملغ يومياً .